قصص الانبياء

ابليس و ادم

ابليس و ادم من الناحيه التاريخيه

ابليس و ادم
ابليس و ادم

 

ابليس و ادم

لن نتحدث عن ابليس و ادم من الناحيه الدينيه كما تتحدث عنها جميع المؤلفات و المخططات

بل من الناحيه التاريخيه لنتعرف على ترتيب الاحداث الصحيح من قبل سيدنا ادم

و حتى اشرف الخلق سيدنا محمد صل الله عليه وسلم

تبدا الاحداث قبل خلق سيدنا ادم ب 2000 عام حيث خلق الله الجن و نشرهم فى الارض فافسدوا و احرقوا معالم الكون و سفكوا دماء بعضهم البعض

هكذا حيث تقسموا لقبائل و عشائر متناحره

و كان الله ينزل جند من الملائكه ليحجز بين قبائل الجن و ينهى حروبهم المستمره

الى ان وجد الملائكه ذات مره جنى يتيم فى مرحله الطفوله دون ان يكفله احد فصعدوا به للسماء العلا

و علموه كيف يسبح الله و يطيعه و نشأ فى كنف الملائكه يصلى و يتعبد مثلهم و لكنه كان يشعر دائما انه افضل منهم ..

هكذا كبر ابليس وسط الملائكه

هكذا الى ان قرر الله ان يخلق مخلوقا جديدا خلقه من روحه و بيده الكريمه و علمه اسماء الاشياء كلها و التف حوله الملائكه ليتعلموا منه

و شعر ابليس المغرور بالمهانه و الغيره و الحسد فكيف لمخلوق من طين ان يتميز على مخلوق نارى يمتلك قوى خارقه و يشعر دائما انه افضل من الجميع

و زاد الامر سوء عندما امر الله كل المخلوقات ان تسجد لسيدنا ادم فسجدوا الا ابليس وقف متكبرا رافضا للسجود و عصى امر الله فطرده الله الى الارض مره اخرى

اما ادم فقد خلقه الله بخلقه قويه شامخه ..

قال رسول الله :ان اباكم ادم كان كالنخله السحوق ستين ذراعا كثير الشعر موارى العوره ..

فقد كان طول سيدنا ادم اكثر من 60 ذراعا اى اكثر من 30 مترا واسكنه الله جنته

و عندما رأى الله ان ادم حزينا يشعر بالوحده خلق حواء من احدى ضلوعه

و بالاخص الضلع الذى يغطى قلبه و عندما استيقظ من نومه وجدها معه فى الجنه فلما رأها فى الجنه اراد ان يقترب منها …

فقالت له الملائكه الا يقربها الا ان يؤدى مهرها فقال وما مهرها ؟

قالو ان تصلي على النبي محمد “صل الله عليه وسلم ”

فكانت الصلاه على النبي اول المهور … ولما ادى مهرها صارت زوجه له وكان شهود الزواج ملائكه الرحمن ..

والله خير الشاهدين

فكان بالجنه شجره تفاح

و كانت تلك الشجره هى الوحيده التى تعتبر من اشجار الارض و موجوده فى الجنه

فمنع الله ادم و حواء من تلك الشجره فلا يقربوها و لا يأكلوا من ثمارها

و ظل سبب المنع لغز يحير عقول ادم و حواء

فاستغل ابليس اللعين الفرصه و وسوس لهم ان من يأكل من ثمار تلك الشجره يبقى مخلدا الى الابد

فأكلا منها و بمجرد ان أكلوا منها ظهرت عوراتها فخجلوا ان يراهم الله هكذا

فجمعوا اوراق التين يستروا بها انفسهم

غضب الله من ادم لمعصيته و مخالفه اوامره و امره ان ينزل الارض مع زوجته حواء

فاستغفر ادم لذنبه فتاب الله عليه

و نزل ادم و زوجته الى الارض فى مكه المكرمه فهبط ادم على جبل الصفا و هبطت حواء على جبل المروه

والله اعلى واعلم

https://islamicheroes.com/

https://www.youtube.com/channel/UCJi9PX_KAxWX-w7FJM6_Uww

https://www.facebook.com/real.abtal/

 

 

مقالات ذات صلة

‫6 تعليقات

  1. Thank you, I have just been looking for information approximately this subject for a
    while and yours is the greatest I have came upon till now.
    However, what about the bottom line? Are you positive concerning the source?

  2. I would like to thank you for the efforts you’ve put
    in writing this blog. I really hope to check out
    the same high-grade content from you in the future
    as well. In truth, your creative writing abilities has inspired me to get my very own site now 😉

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى